التوقف عن السكر بسهولة

علاقتي مع السكر

أردت دائمآ أن يكون غذائي صحيآ لأنه من أهم الأساسات للحصول على بشرة جميلة وجسم صحي… وكان السكر من أصعب الأمور التي تقف في طريقي، لأنني أعشق السكر…

يعد السكر للأسف من ألد أعداء البشرة الجميلة المشدودة الخالية من التجاعيد، السكر المرتفع في الدم يرتبط مع بروتينات في الجسم لتكوين جزيئات تعمل على إلحاق الضرر بالكولاجين والإيلاستين، المسئولين عن شد وتماسك ومرونة البشرة، مما يؤدي الى تكون التجاعيد والترهلات والإلتهابات.

مشكلتي كانت المعاناة التي أشعر بها عند التوقف عن تناول السكر، فهنالك رغبة دائمة به، وكنت أشعر أن هذه المعاناة غير طبيعية وغير صحية، ولا أريدها في حياتي… أرفض أن أكون دائمآ بحاجة لشيء معين ولا أستطيع الحصول عليه، مما يعمل على رجوعي الى تناول السكر والراحة التي يخلفها…

قمت قبل هذه المرة بالتوقف عن تناول السكر لمدة عام تقريبآ مع زوجي وقد كتبت عن تلك التجربة في تدوينة سابقة تجربتي في التوقف عن تناول السكر… ماذا استفدت؟. عدت بعدها الى السكر بكل أشكاله. طبعآ البدايات أصعب شيء عند الإستغناء عن السكر، فلا بد أن تكون هنالك طريقة أسهل للتخلص من هذه العادة السيئة. وأيضآ بدون المعاناة التي يصطحبها، خاصة في البداية. وأن تصبح في النهاية طريقة حياة وليست حمية غذائية لفترة زمنية محددة فقط…

إكتشفت بالصدفة أسهل طريقة للتخلص من عادة تناول السكر

توقفت عن تناول القمح لأنني اكتشفت أنني مصابة بالحساسية منه. وقد كتبت عن هذه التجربة في التدوينة حساسية القمح أو الغلوتين وأعراضه… حول تجربتي.بعد فترة اكتشف أنني لا أرغب بالسكر كما كنت في السابق. قمت بعدها بالتوقف عن تناول السكر أيضا مما كان من أسهل المحاولات التي قمت بها في الإمتناع عن السكر. 

والسبب المنطقي لهذا التحول الرائع هو أن معظم منتجات القمح التي نتناولها من خبز وكعك وبسكويت تتكون من الطحين الأبيض. والذي يقوم برفع مستوى السكر في الدم وخفضه في فترة زمنية قصيرة. وعندما تتناولين منتجات الدقيق فإن تأثيره في جسمك مماثل لما يقوم به السكر الأبيض حتى لو امتنعتي عنه. مما يساهم في عدم التخلص من ادمان ارتفاع مستوى السكر في الدم وعدم القدرة على ترك العادة، وتاليآ الرغبة الدائمة بالسكر والحلويات.

للإمتناع عن تناول السكر بسهولة قومي بالتالي:

  1. توقفي عن تناول منتجات القمح والسكر لعدة أيام، تناولي البيض واللحوم والخضار والفواكة والمكسرات والفواكه المجففة مثل الزبيب. وتناولي التمر كلما رغبتي بالسكر. بعد عدة أيام ستلاحظين قلة رغبتك بالسكر والحلويات بشكل عام.
  2. حتى اذا لم تتوقفي عن تناول منتجات القمح نهائيآ حاولي التخفيف عنها قدر المستطاع، فكلما قللتي منها قلت لديك الرغبة بالسكر والحلويات.
  3. احتفلي بكل وجبة تتناوليها، ولا تنشغلي بشيء آخر أثناء تناول الطعام. استمتعي بكل لقمة واتركيها في فمك لمدة كافية ولا تستعجلي، اذا فعلتي ذلك فلن تتناولي أكثر مما تحتاجينه. معظمنا يأكل بشكل غير واعي فلا يشبع بسهولة فيأكل كميات أكثر بكثير مما لو تناول الطعام بتركيز.  فيشعر بأنه جائع لسد حاجة نفسيه…
  4. من الضروري جدآ إيجاد بدائل صحية ولذيذة، وتوفيرها في بيئتك. فلا ينبغي أن نعاني إذا أردنا أن نأكل بشكل صحي فالطعام أحد متع الحياة وينبغي أن نستمتع به. ولكن بالشكل الصحيح. استخدمي العسل عوضآ عن السكر فهو من أفضل المحليات للشاي والقهوة لكن لا تبالغي باستخدامه. استمتعي بمختلف أنواع الفاكهة وبإمكانك تحضير حلوى مختلفة منها. وإذا كنت من عشاق الشوكولا ليس من الداعي أن تستغني عنها. فبإمكانك دائمآ شراء الشوكولا المحلاة بالستيفيا، وضعي منها في حقيبتك فتكون معك أينما ذهبتي. وقد تعجبك الوصفة التالية لحلويات خالية من السكر: كرات الطاقة السريعة.
  5. بعد الأيام الأولى من إمتناعك عن السكر حاولي التخفيف من تناول الأطعمة الأخرى. حاولي أن لا تكثري من تناول الأطعمة بشكل عام. وذلك حتى لا يرتفع مستوى السكر في جسمك خاصة الأطعمة التي تحتوي السكر الطبيعي مثل بعض أنواع الفاكهة كالمانغو، وعصير الفاكهة. 
  6. من الضروري أن تسمحي لنفسك بالغش أحيانآ، فمثلآ كلي قطعة صغيرة من الكيك مرة في الأسبوع على سبيل المثال. لكن لا تزوديها 🙂

السر في الموضوع هو عدم رفع نسبة السكر في الدم بشكل كبير ومتكرر حتى لا يعتاد الجسم على ذلك. وبالتالي لا يطلب السكر والحلوى باستمرار. ومع الوقت يعتاد الجسم على الوضع الجديد فلا يرغب بالسكر والحلويات بشكل مبالغ به…

هنالك نقطة مهمة أيضآ تتعلق بالصحة، لمن يحاول الإمتناع عن تناول السكر وقد قمت بالتحث عنها في التدوينة هل تشعرين بصعوبة في الإستغناء عن السكر أو الطعام بشكل عام؟ هل تشعرين بالتعب الدائم؟ 

من تأليف : زين

اترك تعليق

اترك رد