أفضل استثمار للمال قمت به بعد الزواج

إذا سألت أي امرأة عن أكثر عمل يأخذ من وقتها في المنزل، فأعتقد أن المعظم سيجيب جلي أو غسل الصحون. غسل الصحون وتجفيفها ثم وضعها في مكانها على الرفوف عمل يتطلب مابين نصف ساعة الى ساعة يوميآ بالنسبة لي. كنت معظم الوقت أترك الصحون لتجف بنفسها أو أضعها على الرفوف قبل أن تجف بالكامل فتبقى عليها بقع الماء، لأن عندي أمور أخرى أهم من تلميع الصحون ينبغي أن أقوم بها…

أصبحت كل دقيقة مهمة عندي بعد الزواج ووجود الأطفال، وأعتقد أن هذا هو الحال بالنسبة لجميع النساء المتزوجات. لذلك قررت أن أحل تلك المشكلة بشراء جلاية الصحون، حيث أستطيع القيام بعمل آخر خلال تلك المدة كل يوم.

هل تعرفين ماذا يعني توفير نصف ساعة على الأقل كل يوم؟

30 دقيقة في 365.25 يوم في السنة تساوي 10957،5 دقيقة أي ما يعادل 182،625 ساعة والتي تعادل 7،6 يومآ في السنة!!! 7.6 في 20 سنة أي 152يوم خلال عشرون سنة من حياتك تقضينها في غسل وتلميع الصحون. أليس من الأفضل إستغلال كل هذا الوقت في عمل شيء أكثر إبداعآ؟ أو عمل شيء تستمتعين به أكثر كقضاء وقت أكثر مع أفراد عائلتك؟ أو إذا كنت من المهوسات بالتنظيف تستطيعين تنظيف جزء آخر من منزلك!

تجربتي مع غسالة الصحون

سمعت كثيرآ أن جلاية الصحون غير عملية  أبدآ، بأنها تصرف الكثير من المياه والكهرباء وبأنه ينبغي أن تكون أعداد الصحون القذرة كثيرة جدآ حتى تملأ الجلاية، ويكون بإمكانك تشغيلها، وينبغي أن تمسحي الصحن كاملآ ولا يتبقى عليه أي أثر للطعام قبل أن تضعيه بالجلاية، بالإضافة الى أنها لا تغسل جيدآ. لكن بعد التجربة لم أكتشف إلا العكس وهو التالي:

  1. جلاية الصحون لا تصرف مياها أكثر مما تصرفينها وقت الغسيل اليدوي لأنك تفتحين الحنفية طوال وقت غسيل الصحون قطعة قطعة، لكن هنالك برامج قصيرة وبرامج توفر الماء تستطيعين استخدامها لغسل جميع الصحون في الجلاية مرة واحدة.
  2. جلاية الصحون لا تصرف الكهرباء لأن معظم الأنواع الجديدة موفرة للطاقة، وهنالك أيضآ برامج قصيرة وموفرة للطاقة أكثر تستطيعين استخدامها.
  3. لا ينبغي أن تملئي جلاية الصحون كاملة حتى تستطيعي غسلها فتستطيعين ملأ نصفها فقط بملإ رف واحد من الرفين فتقوم برش الماء على الرف الذي حددتيه فقط.
  4. غسالة الصحون تغسل جيدآ وتلمع بشكل رائع. إذا لم يكن لدي صحون قذرة بأعداد كافية لغسلها حالآ أتركها في المجلى وأرش عليها الماء حتى لا تجف الآثار المتبقية من الأطعمة عليها ويصعب تنضيفها في الجلاية. أما للصحون القذرة جدآ جدآ هنالك برامج خاصة لها حيث تكون الحرارة أعلى بكثير مما يذيب جميع آثار الأطعمة المتبقية.
  5. ليس من الضرورة أن تمسحي جميع آثار الأطعمة المتبقية من الصحون، ينبغي إزالة القطع الكبيرة فقط، وبضع حبات من الأرز مثلآ لن تقوم بإغلاق مجرى الماء للجلاية، حيث تستطيعين تفقد المصفاة وغسلها بين كل غسلة وأخرى.

نصائح بعد التجربة

  1. قومي بشراء كميات كبيرة من الصحون والكاسات والملاعق حتى لا تضطري لغسيلها يدويآ إذا احتجتي إستخدامها أكثر من مرة في اليوم. فتستطيعين مثلا تحديد عدد الصحون الكبيرة التي ستحتاجين الى استعمالها على مدار اليوم وأعداد الكاسات والملاعق وهكذا حتى تتجمع عندك طوال اليوم وتضعينها آخر الليل في الجلاية قبل خلودك الى النوم فتجدينها نظيفة لماعة في الصباح الباكر.
  2. هنالك 3 منتجات ينبغي استخدامها مع الجلاية الملح والصابون والملمع(Rinse Aid) وجميعها ضرورية. الملح ضروري لأنه يعادل قلوية المياه فبدونه يمكن أن تترك المياه بقعآ على الصحون. والملمع ضروري أيضآ لمنع تكون البقع أثناء الشطف.
  3. ضرورة استخدام الخل الأبيض من وقت لآخر لمنع فتحات المرشات من التكلس أو تكوين العفن، فباستطاعتك إضافته مرة شهريآ مكان الملمع.
  4. ترك باب الجلاية مفتوحآ قدر المستطاع حتى يدخل الهواء ويمنع تكون العفن والروائح الغير مستحبة.
  5. عند شراء جلاية الصحون قومي بشراء نوع موفر للطاقة والمياه.

ونصيحتي الأخيرة لكم أن تستغلوا أوقاتكم في عمل شيء تحبونه ولا تضيعوا أوقاتكم في الأعمال التي تستطيعون توكيلها لغيركم. هذه حياتك التي ستعيشينها مرة واحدة حاولي قضاء كل ساعة ودقيقة ولحظة فيها بأشياء تختارينها بوعي ودراسة جيدة.

 

من تأليف : زين

اترك تعليق

اترك رد