التوقف عن استخدام الشامبو

فعلتها أخيرآ.. أردت دائمآ التخلي عن استخدام الشامبو، لكن في كل مرة بعد يومين من التوقف عن غسل الشعر يبدأ بالتزييت، أي الإفراط في إفرازات الغدد الدهنية. أستسلم بسرعة وأغسله مرة ثانية وأقول لنفسي سأجرب في وقت لاحق…  لكن لحسن الحظ أضطررت الى السفر لوحدي الى إيطاليا لمدة أسبوع. وقمت باستغلال ذلك الوقت للتوقف عن غسل رأسي بالشامبو، بما أنني أغطي شعري ولن يراه أحد طوال تلك المدة، وهكذا بدأت التجربة… 

لماذا قررت التوقف عن استخدام الشامبو؟

الصحة والجمال من مواضيعي المفضلة لذا قرأت كثيرآ عن موضوع الشامبو وأضراره. وخاصة أني أؤمن بالطبيعة ومنافع المواد الطبيعية في زمن تسود فيه المواد المصنعه التجارية. والتي قد تكون ضارة ولها بدائل بسيطة ومناسبة. وكثرة تعرضنا للدعايات، التي تهدف الى جني الأموال من غير ضمير سواء عن طريق  التلفاز أو الأنترنت ومن دون وعي منا. بالإضافة الى الفوائد التي تحدث عنها من جرب القيام بتلك الخطوة من قبلي وهم كثيرون. بسبب ذلك كله أردت القيام بهذه الخطوة.

فوائد التوقف عن استخدام الشامبو التي تحدث عنها الآخرون 

قرأت الكثير حول الذين قاموا بالتوقف عن استخدام الشامبو. هذه أهم الفوائد التي تحدثوا عنها من القيام بهذه التجربة:

أولآ: توقف تزييت الشعر ، وعدم الحاجة الى غسل الشعر باستمرار. وذلك لأن الشامبو يقوم بتجريد الشعر من الزيوت الطبيعية المهمة لصحته فتقوم فروة الرأس بردة فعل. فتقوم الغدد الدهنية بإفراز كميات عالية من الزيت. وكلما استخدمتي الشامبو أكثر بكثرة ظهرت الزيوت بوقت أسرع.

ثانيآ: زيادة كثافة الشعر، فقد لاحظ الذين قاموا بهذه التجربة ظهور الشعر حديث النمو بكثرة وزيادة حجم وكثافة الشعر بشكل عام. والسبب هو أن الشعر الحديث النمو لا يتحمل بعض المواد الكيميائية القوية الموجودة في الشامبو فيتساقط.  بالإضافة الى قيام الشامبو وحتى الكونديشينر بجعل الشعر ثقيلآ وملتصقآ ببعض فيقل حجمه ويبدو رقيقآ.

ثالثآ: الحصول على شعر لامع وصحي، وهذا يظهر بعد فترة من التوقف لأن الأضرار التي لحقت بالشعر لاستخدام المنتجات لسنين طويلة تحتاج الى بعض الوقت لتبدأ بالتغيير.

رابعآ: التخلص من القشرة لمن يعاني منها فالمواد الكيميائية العديدة في الشامبو ومنتجات العناية الأخرى بالشعر قد تسبب القشرة.

خامسآ: توفير المال، طبعآ لن تحتاجي لشراء الشامبو وملطف الشعر والمنتجات الأخرى التي تحتاجينها للحصول على شعر رائع. 

سادسا: مساعدة البيئة، حيث أن عمليات تصنيع منتجات الشعر وعبواتها ونقلها من دولة الى أخرى، ثؤثر بشكل سلبي على البيئة. حتى أن الكثير من منتجات الشعر التي نستخدمها تقوم  الشركات المصنعة بتجربتها على الحيوانات مما يؤذيها ويسيء لها.

 

كيف قمت بالتوقف عن استخدام الشامبو؟

أولآ: كما شرحت في المقدمة لم أغسل شعري لمدة اسبوع تقريبآ خلال رحلتي الى إيطاليا لوحدي وبما أنني أغطي شعري لم يره أحد ولهذا كنت مرتاحة طوال هذه الفترة. وهذه تسمى فترة الإنسحاب لأن الشعر يحتاج الى فترة حتى يعتاد على التخلص من آثار استخدام منتج لمدة طويلة، ويتوقف عن القيام بالتزييت بسرعة.

ثانيآ: بعد مدة أسبوع من عدم غسل الشعر قمت بغسله بشامبو منزلي الصنع، أي يحتوي على مواد كيميائية لكن بشكل أخف بكثير من تلك التي تباع في الأسواق.

ثالثآ: في هذا الأثناء لاحظت مقدار أقل بكثير من التزييت في شعري. وبعد أربعة أيام قمت بغسل شعري ببيكربونات الصوديوم. أضفت إليه بعض الماء فأصبح قوامه كالمعجون ثم قمت بفرك شعري به عدة ثوان وشطفته بالماء جيدآ. قام ذلك بتنظيف شعري تمامآ.

رابعآ: هذه المرة قل التزييت أكثر فأصبحت أغسلة بالماء البارد فقط إذا احتجت ثم أعدت استخدام بيكربونات لصوديوم في اليوم الرابع، وحتى مع كل هذا لم يتزيت شعري.

خامسآ: طبعآ توقفت تمامآ عن استخدام الملطف وقمت بخلط ملعقة كبيرة من خل التفاح في كوب من الماء ووضعه بعبوة رشاشة، ثم رشه على شعري وهذا يعمل على تطرية الشعر أو تلطيفه.

ماذا حدث لشعري بعد التوقف عن استخدام الشامبو لمدة أسبوعين؟

أولآ: ظهر الشعر القصير والحديث النمو. 

ثانيآ: أصبحت أشعر بأن شعري زاد حجمه لأنه لا يلتصق برأسي كما كان يحدث بالسابق بل يكون مرتفعآ عند مقدمة الرأس.

ثالثآ: لا تزييت إلا بنسبة لا تذكر، بعد عدة أيام 🙂

رابعآ: أصبحت تظهر التموجات الطبيعية في شعري والتي اختفت بعد أن بدأت بصبغه قبل عدة سنوات.

نصائحي كمجربة لتبدإي عملية التخلي عن الشامبو ..

أولآ: الغي الشامبو تماما لكن كوني صبورة لأن الشعر يحتاج الى وقت حتى يتوقف عن التزييت. شعري احتاج الى اسبوع واحد فقط لكن البعض يحتاج الى مدة أطول قد تصل الى شهر. بإمكانك إبقاء شعرك مربوطآ أو استخدام قبعة أثناء تلك الفترة، إذا اردت أن لا يلاحظه أحد 🙂

ثانيآ: بإمكانك البدء بغسل شعرك بصابون منزلي الصنع، أو بإمكانك البدء ببيكربونات الصوديوم مباشرة. حاولي جعل الفترة بين الغسلات أطول كل مرة، ابدإي مثلآ  الغسيل بعد ثلاثة أيام ثم أربعة ثم خمسة، حتى تصلي الى مدة أسبوع حيث يقول البعض أن تلك هي المدة المناسبة لغسل الشعر بالبيكربونات.

ثالثآ: قومي باستخدام مخفف خل التفاح كبديل للملطف، وكما ذكرت سابقآ كوب ماء وملعقة كبيرة خل تفاح في مرش، قومي برش شعرك به. لكن لا ترشي فروة الرأس لأن الخل يقوم بتجفيف الجلد، ولا تشطفي الشعر بعد ذلك… ولا لن تكون رائحتة شعرك كالسلطة 🙂 

رابعآ: قومي بتمشيط شعرك يوميآ حتى تقومي بفرد الزيت الذي يفرزه فروة الرأس بشكل طبيعي على طول الشعر مما يساهم في تلطيفه.

خامسآ: عند غسل شعرك ببيكربونات الصوديوم قومي بشطفه جيدآ لأنه عبارة عن بودرة لا يذوب في الماء وبإمكانه أن يعلق في شعرك إذا لم تشطفيه جيدآ.

سادسآ: بالنسبة لرائحة شعري بعد اسبوعين لا توجد. لكن أنوي القيام بشراء زيت أساسي لطيف الرائحة كالورد الجوري وإضافة نقطة واحدة فقط لمحلول الخل والماء. 

سابعآ: أهم شيء هو أن تكوني صبورة وأن تقومي بالتجربة فبالنهاية تختلف طبيعة الشعر من شخص لآخر وينبغي أن تعرفي ما يناسبك.

سأقوم بعد مدة بكتابة مدونة جديدة محدثة عن الموضوع…

من تأليف : زين

اترك تعليق

اترك رد