كيف أغير حياتي للأفضل؟ سؤال يطرحة العديد منا نظرآ لطبيعة الإنسان الذي يسعى دائمآ للمزيد… من إحدى الطرق التي أتبعها لمعرفة العادات التي تساهم في تحقيق حياة أفضل هي معرفة العادات التي يجمع على اتباعها معظم الأشخاص الذين حققوا أعظم الإنجازات، أو الذين حققوا أحلامهم… إحدى هذه العادات هي عادة كتابة اليوميات والتي كان يتبعها معظم العظماء الذين سمعنا عنهم مثل اوبرا وينفري، وهي من أنجح النساء وأكثرها تأثيرآ في زماننا هذا، وقد صرحت بأن عادة كتابة اليوميات تغير الحياة، وأنها ساعدتها في جميع مراحل حياتها والتي تضمنت فترات صعبة.

كان كل من البرت اينشتاين واسحق نيوتن وابراهام لينكولن وليوناردو دافنشي و ايرنست همنغواي، والعديد غيرهم يقومون بكتابة يومياتهم، مما يؤكد على أهمية هذا النشاط للإبداع والتطوير الذاتي.

قال رجل الأعمال جيم رون Jim Rohn وهو أحد أشهر المؤلفين المتخصصين بتطوير الذات: “إذا كنت جادآ برغبتك بأن تكون ثريآ وقويآ وراقيآ وصحيأ ومؤثرآ ومثقفآ وشخصآ مميزآ، ينبغي أن تكتب يومياتك.” 

فوائد مثبتة علميآ لكتابة اليوميات

تشير الأبحاث الى أن كتابة اليوميات لها تأثير إيجابي على نفسية الإنسان، فقد أشارت أبحاث تمت إجراؤها في جامعة تكساس، الى أن كتابة اليوميات بشكل منتظم يعمل على تقوية جهاز المناعة. بينما تشير ابحاث أخرى الى أن هذه العادة تعمل على تقليل أعراض الربو والرزماتيزم. ويقول العالم بينيباكر Pennebaker من جامعة تكساس أن الكتابة حول الأحداث المؤلمة تساعد الإنسان على تقبل الواقع، حيث يعمل كأداة لإدارة الضغوط النفسية.

وبالإضافة الى ما سبق، هنالك فوائد أخرى مثبتة علميا لكتابة اليوميات، فالكتابة تشغل الجزء الأيسر من الدماغ الذي يتصف بالنصف المنطقي وبقدرته على التحليل، بينما يكون الجزء الأيمن حرآ ليقوم بالإبداع والشعور… لذلك تعمل الكتابة على تشغيل كامل قواك العقلية لتفهم نفسك بشكل أفضل، ولتفهم الآخرين والعالم من حولك. بالإضافة الى أنه يعزز الإمكانات العقلية من القدرة على تلقي المعلومات وتحليلها واسترجاعها، والقدرة على التركيز، ويمنح الوقت للتأمل، استنادا لما قالته طبيبة الأمراض العقلية جودي ويليس Dr. Judy Willis. 

ماذا ستستفيدين اذا بدأت بكتابة اليوميات؟

بالإضافة الى ما سبق فإنك ستتمتعين بالفوائد المباشرة التالية إذا قمت بكتابة اليوميات بانتظام:

أولآ… ستدركين بالضبط ما هي مشاعرك، فجميعنا نحتاج أن نتوقف للحظة ونعرف ما الذي نشعر به ولماذا نشعر كذلك، حتى نعرف كيف نقوم بالتحكم بمشاعرنا وإدارتها، بدل ان تتحكم بنا.

ثانيآ… ستتعرفين بشكل أفضل على نفسك، وتدركين ما الذي يجعلك تشعرين بشكل أفضل، ومن هم الأشخاص والأحداث التي تؤثر على حياتك بشكل سلبي، حيث بإمكانك تجنبها أو محاولة إدارتها في الأوقات المقبلة.

ثالثآ… حل المشاكل الحياتية بشكل أكثر فاعلية، حيث أن حلول بعض المشاكل وخاصة المستعصية قد تحتاج الى عمل جزئي الدماغ الأيمن والأيسر معا.

رابعآ… حل الخلافات مع الأشخاص الآخرين، حيث أن الكتابة عن نقاط الخلاف قد يساهم في فهمك للمشكلة وتفهم وجهة نظر الآخر، عوضآ عن التفكير فيها باستمرار، مما قد يساهم في إيجاد الحلول لنقاط الإختلاف والتخلص من المشكلة.

خامسآ… القدرة على بناء حياة أفضل عن طريق تحفيز بناء عادات إيجابية جديدة وتمكين الفرد من القيام بالخيارات الإيجابية في حياته، والتخطيط لحياة أفضل، والتعلم من الأخطاء الماضية وعدم تكرارها.

لا تعرفين كيف تبدأين بكتابة يومياتك؟ أو عن ماذا تكتبين؟ ابدأي هنا:

أولآ… لا توجد قوانين لهذه العادة، بإمكانك الكتابة عن أي شيء، أو حتى الرسم، وفي أي وقت وللمدة التي تريدينها. ولا تهتمي بالأخطاء الإملائية أو خطك، لأن هذه اليوميات لك وحدك ولن يراها غيرك، لكن الشيء الوحيد المهم هو أن تفعليها كل يوم، ولا تحاولي أن تكوني مثالية في كتاباتك لكن اكتبي بشكل سريع واكتبي كل شيء يخطر ببالك بصراحة.

ثانيآ… أفضل وقت للكتابة، هو الصباح الباكر وذلك قبل أن تتواصلي مع أي من تطبيقات التواصل الإجتماعي، أو بريدك الإلكتروني عندها يكون ذهنك صافيآ. وفي آخر الليل قبل خلودك الى النوم، لكن كما ذكرت في السابق بإمكانك الكتابة في أي وقت تشاءين …

ثالثآ… عن ماذا أكتب؟ في الصباح الباكر بإمكانك الكتابة عن ثلاثة أمور تحبين إنجازها ذلك اليوم، أو أفكار جديدة تريدين تطبيقها. أما في المساء وقبل النوم قومي بالكتابة عن ثلاثة أمور ممتنه لوجودها أو أسعدتك ذلك اليوم، مثل الأشخاص اللذين تحبينهم ومتواجدين في حياتك، أو عن إنجازاتك لذلك اليوم.. أو بإمكانك الرسم ببساطة…

رابعآ… من المهم في مرحلة ما الكتابة عن تجاربك أو مشاعرك السلبية، لأن هذا يساعدك في فهمها والتحكم بها وتقبلها ثم التخلص من تأثيرها السيء عليك، والقدرة على التعامل مع حالات مشابهة بشكل أفضل في المستقبل.

خامسآ… قومي بتحدي نفسك بالكتابة يوميآ لمدة شهر كامل حتى لو قمت بكتابة سطر واحد يوميآ…

سادسآ… مع الوقت ستعتادين على الكتابة، وعلى الأرجح ستحبينها، ومع الإنتظام ستبدأين بالشعور بالفوائد المختلفة التي تعود عليك من صحة نفسية وجسدية أفضل الى فوائد تتعلق بتطوير الذات.

كتابة اليوميات هي إحدى أهم العادات لتغيير حياتك للأفضل من عدة نواحي… هذا النشاط البسيط في حياتك يحفز قيامك بعادات جديدة مما يعمل على حدوث تغييرات إيجابية أخرى في حياتك، فإذا كنت جادة  في تحسين حياتك قومي بهذا النشاط البسيط يوميآ حتى تبدأي بملاحظة الفرق في حياتك والتطور الذي سيطرأ على شخصيتك… 

من تأليف : زين

اترك تعليق

اترك رد